الرسالة والرؤية

تدعم الاستراتيجية الحالية للمؤسسة (2012-2016) الأهداف الوطنية المدرجة في الرؤية والخطة الاستراتيجية للكويت للعام 2030، بالإضافة إلى الأهداف المدرجة في خطة الكويت التطويرية على مدى خمس سنوات، وتمثل استراتيجية المؤسسة أحدث الأفكار حول حاجة الكويت للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والدور الملائم للمؤسسة ومراكزها في تلبية تلك الاحتياجات، واتباع نهج متناسق لوضع برامج الدعم والتمويل.

ويمثل عام 2012 بداية تنفيذ استراتيجية المؤسسة، إذ شهد ذلك العام العديد من الإنجازات، مما يدل على الدور الحيوي للمؤسسة كعنصر فاعل في الدعوة بالتوجه إلى قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتعزيز الوعي العام حول هذه المجالات، وتعزيز بناء القدرات في المؤسسات ذات الصلة وشركات القطاع الخاص.

الرؤية

"منظومة وثقافة وطنية فاعلة للعلوم والتكنولوجيا والإبداع، ساهمت المؤسسة في تطويرها، تشكل دعامة لتنمية مستدامة"

الرسالة

"تحفيز ودعم والاستثمار في تنمية القدرات البشرية وفي مبادرات تساهم في بناء قاعدة صلبة للعلم والتكنولوجيا والإبداع وتعزيز البيئة الثقافية الممكنة لذلك".

تشمل تلك المبادرات تطوير الثقافة العلمية في المجتمع، وتقوية قدرات البحث والابتكار، وتعزيز البيئة الثقافية الممكنة لذلك، ودعم الموهوبين والمتميزين، وترجمة المعارف إلى الابتكار، وتشجيع قدرات تكنولوجية أكثر في القطاع الخاص.

المحاور الاستراتيجية الدافعة

قامت إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بتطوير استراتيجية جديدة تعمل على توجيه عملية اتخاذ القرار في كيفية الاستثمار في مواردها المحدودة لإنجاز مهمتها وتحقيق رؤيتها بفعالية أكبر وبأقل المخاطر الممكنة. وتقوم الاستراتيجية على تحديد احتياجات التطوير والاحتياجات من الموارد البشرية للعناصر المختلفة لمنظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في المجالات التالية:

المحور الاستراتيجي الأول - تطوير حملة توعية قوية مؤيدة للعلم والتعليم والثقافة العلمية.

المحور الاستراتيجي الثاني - تقوية ودمج القدرات البحثية في المعاهد العلمية الكويتية وفيما بينها.

المحور الاستراتيجي الثالث - دعموتطوير منظومة العلوم الوطنية والتكنولوجيا والابتكار.

المحور الاستراتيجي الرابع - دعموتطوير القدرات العلمية والتقنية للقطاع الخاص والمساهمة في بناء اقتصاد المعرفة.