أخبار المؤسسة

"التقدم العلمي" تختتم برنامج التعليم التنفيذي "تحدّي الإبتكار" بالتعاون مع الكلية الملكية للفنون

مايو 28, 2017

بعد 4 أشهر من العمل المتواصل وورشات العمل المكثّفة، تم اختتام برنامج تحدّي الإبتكار الذي انطلق في فبراير الماضي بمشاركة عدد من شركات القطاع الخاص، وذلك نتيجة التعاون الذي جمع مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي ومركز التعليم التنفيذي التابع للكلية الملكية للفنون في لندن والذي يعدّ من أرقى المؤسسات الأكاديمية في العالم في مجال تصميم وتحفيز الإبتكار لدى القطاع الخاص.  

  هذا وقدّمت الفرق المشاركة لإداراتها العليا ولعدد من المسؤولين  في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ثمرة مشاريعها  خلال فترة البرنامج التي استمرت  4 أشهر، وشكّلت هذه المشاريع حلولاً وخدمات ابتكارية لتحديات يواجهونها داخل شركاتهم وذلك في ضوء ما اكتسبوه من مهارات ضمن فعاليات برنامج تحدّي الابتكار لهذا العام.

وتمكّن المشاركون من تطوير خدمات جديدة من بينها تطبيق خاص بالموبايل لإنجاز الأعمال المصرفية للشركات إضافة إلى ابتكار حلول لتعزيز الخدمات البريدية وأخرى خاصة بالتشغيل الآلي للخدمات المصرفية للأفراد. كما تمكّنوا من إبتكار وسائل تساهم في تحسين تسويق الخدمات من خلال دراسة خصائص المعلومات في قواعد البيانات  ، وحلول أخرى لإستخدام التوقيع الرقمي في القطاع المصرفي وتعزيز استدامة الشركات من خلال الطاقة المتجددة .وكذلك تحسين إنتاجية الموظفين وبيئة العمل.اضافة على ذلك تم تقديم وسيلة جديدة للإستثمارات العقارية وتطوير التواصل بين الأساتذة والطلاب وأولياء الأمور من خلال تطبيقات الهاتف الذكيّة.

ومن جانبة قال السيد خالد المشعان، نائب المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة الأرجان العقارية العالمية: " مخرجات العرض التقديمي ونتائجه كانت جيدة وننوي أن نطرح الحلول التي ابتكرها فريق أرجان في السوق بنهاية هذا العام." 

وقال السيد صلاح الفليج، الرئيس التنفيذي  في بنك الكويت الوطني : " تميُّز "تحدي الابتكار" وتفرّده كان الدافع وراء اشتراك البنك الوطني في هذا البرنامج،  حيث أنه يحفز الابتكار لدى المشتركين مما من شأنه تحسين  جودة أعمالنا وخدماتنا في البنك الوطني وهو الأمر الذي يعود علينا بالمنفعة الإيجابية."

إلى ذلك، قال الدكتور عدنان شهاب الدين مدير عام مؤسسة الكويت للتقدم العلمي: "نؤمن إيماناً قوياً بأهمية التعليم التنفيذي ودوره في تعزيز الخبرات في الإدارة والقيادة خاصة من خلال العلوم والتكنولوجيا والابتكار مما يوفّر ثروة من المعرفة والمهارات، وأضاف "أن البرنامج منح المشاركين فرصة ذهبية لتبادل الخبرات على الصعيدين المحلي والدولي".

وقد شارك في فعاليات البرنامج، 9 فرق مثّلت شركات القطاع الخاص بالكويت  من قطاعات مختلفة مثل البنوك،والعقارات والاستثمار، والصناعات، والخدمات اللوجستية، والاتصالات وهي: بنك الكويت الوطني،  وايكويت للبتروكيماويات، والبنك التجاري،  وأجيلتي، ومباني، ومشاريع الكويت القابضة (كيبكو)، وبنك بوبيان،  والأرجان العالمية العقارية  والمستقبل للاتصالات. 

ويهدف برنامج "تحدّي الابتكار" الذي تقدمه  مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي سنويا بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية عريقة حول العالم، إلى دعم القطاع الخاص الكويتي وتطوير أعماله من خلال ترسيخ ثقافة داخلية تعزّز الاستثمار في العلوم أو التكنولوجيا والابتكار عبر الاطلاع على التجارب العالمية والاستفادة من أرقى الخبرات المهنية والأكاديمية في العالم.

 ويستخدم البرنامج طرق مبتكرة ومعاصرة للتعليم التنفيذي تشمل التوجيه التفاعلي، والمحاكاة والتعليم عن بعد، بالإضافة إلى دراسات الحالة والمشاريع التجريبية. ويعد برنامج "تحدّي الابتكار" أحد أبرز مبادرات مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تجاه القطاع الخاص من أجل بناء القدرات البشرية في مجال ابتكار الأعمال والمساهمة في تطويرها ونموها.

وتستثمر مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في مثل هذه المبادرات للمساعدة في اقتصاد قائم على المعرفة في الكويت.