أخبار المؤسسة

بمشاركة 30 مهندسا ومتخصصا من الجهات العامة والخاصة (التقدم العلمي) تنظم الملتقى العلمي الثاني في مجال جودة الهواء وكفاءة الطاقة

سبتمبر 20, 2016

 نظمت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ما بين 20 و21 سبتمبر الجاري  (الملتقى العلمي الثاني في مجال جودة الهواء وكفاءة الطاقة) بالتعاون مع شركة إنرتك للتدريب والاستشارات الإدارية (EnerTech) والجمعية الأمريكية لمهندسي التكييف والتبريد والتدفئة - فرع الكويت (ASHRAE-Kuwait Chapter).

    وشهد الملتقى الذي شارك فيه نحو 30 مهندسا ومتخصصا ومعنيا بجودة الهواء وكفاءة الطاقة من وزارة الكهرباء والماء وشركة نفط الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والجامعة الأسترالية في الكويت وعدد من شركات القطاع الخاص ورشتي عمل متخصصتين قدمهما خبيران عالميان في هذا المجال.    

   وتضمنت الورشة الأولى التي عقدت بعنوان (جودة الهواء الجوي بنوعيه الداخلي والخارجي) وقدمها الدكتور شاندرا سيكار من جامعة سنغافورة المتطلبات والشروط والإجراءات المرتبطة بمعايير الجمعية الأمريكية لمهندسي التكييف والتبريد والتدفئة (ASHRAE 62.1 -2013 ) في حين كانت الورشة الثانية بعنوان (معايير حفظ الطاقة في المباني المرتفعة- Standard 90.1-2013  ASHRAE ) وقدمها الدكتور جوزيف ديرينجر من معهد الأداء المستدام للمباني في الولايات المتحدة الأمريكية.  

    وقال مدير إدارة البحوث في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عصام السيد عمر إن اهتمام المؤسسة بمجالات هذا الملتقى يأتي لكونها تقع ضمن أولوياتها الوطنية مشيرا إلى عدد من التحديات التي تواجهها دولة الكويت في مجالات الطاقة والبيئة.

   وأوضح أن من هذه التحديات أن استهلاك الفرد من الكهرباء في الكويت من أعلى المعدلات في العالم ويبلغ نحو 14,000  كيلوات ساعة/للفرد سنوياً كما أن هناك زيادة مستمرة في الطلب على الكهرباء بمعدلات مرتفعة سنوياً ربما تبلغ 7% وهذا يتطلب إضافة محطات توليد طاقة كهربائية جديدة باستمرار لرفع طاقة المحطات الحالية التي تبلغ سعتها المركبة نحو 15,000 ميجا وات.

   وقال الدكتور عصام السيد عمر  إن المباني تساهم بأكثر من 60٪ من الطلب على الكهرباء بسبب أنظمة تكييف الهواء التي تعمل على مدار الساعة خلال موسم الصيف الطويل مضيفا إنه تم التركيز على وضع قوانين ومعايير في البناء والتشييد بهدف الحفاظ على الطاقة في المباني منذ عام 1983.

   وأفاد بأنه بذلك تقدمت الكويت على مثيلاتها من الدول العربية في هذا الجانب وأصدرت الطبعة الأولى من هذه المعايير بعد أبحاث ودراسات أجراها معهد الكويت للأبحاث العلمية بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء مبينا أنه تم تحديثها في عام 2010 و2013 كما قامت وزارة الكهرباء والماء بإصدار آخر تحديث لها عام 2014.

     وأضاف أن نوعية الهواء داخل وحول المباني والمنشآت، وبخاصة ما يتصل بالصحة والراحة لسكان المبنى، هي أمر مهم للغاية لتحسين نوعية الهواء الداخلي في هذه المباني وللحد من الملوثات.

   وأشار إلى وجود توجه نحو تعاون مستمر بين المؤسسة و الجمعية الأمريكية لمهندسي التكييف والتبريد والتدفئة لتوطيد العلاقة بينهما من خلال إعداد مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز ودعم التعاون في الأهداف المشتركة متوقعا توقيع هذه المذكرة خلال مؤتمر المجلس الإقليمي للجمعية الذي سيعقد في نهاية هذا الشهر بتايلاند.