أخبار المؤسسة

بالتعاون بين «التقدّم العلمي» وعدد من الشركات: 4 قصص نجاح أثمرت مشروعات ومنتجات علمية وتقنية رائدة في الكويت والمنطقة العربية
أغسطس 21, 2016

أربع قصص نجاح متميزة حققتها 4 شركات خاصة كويتية، بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أثمرت مشروعات ومنتجات علمية وتقنية رائدة في الكويت والمنطقة العربية، مؤكدة أهمية التعاون بين الجهتين في سبيل دعم القطاع الخاص وتفعيل دوره في التنمية.

وتحكي قصص النجاح الأربع مسيرة أشهر عديدة من التنسيق والتعاون المستمرين بين المؤسسة والشركات الأربع لدراسة المشروعات المطروحة وتقييم جدواها وكيفية تمويلها وانعكاسها على تطور أداء الشركة وانتاجها وإحداث نقلة نوعية في نشاطها ومنتجاتها وأثر ذلك على الاقتصاد الوطني.

قصة النجاح الأولى تبدأ مع شركة «بوبيان للبتروكيماويات» عبر مشروعها الخاص بدعم التطوير والأبحاث لإنشاء خط إنتاج أنابيب بولي إيثلين متعدد الطبقات تلبية لطلب أحد عملائها الذي يريد تطبيقه في نشاط محدد.

وتمثل الإنتاج المطلوب في أنبوب ذي قطر كبير وسماكة كبيرة من البولي أثيلين المطلوب لتطبيق معين فيما كانت مقاييس الإنتاج ومواصفاته لاسيما في فترة التبريد تحتاج إلى أن تكون محددة بدقة كبيرة وعناية بالغة.

ومولت المؤسسة جزئياً المشروع عبر مراحل عدة تمثلت في تحديد أنسب المواد ومصادرها من الشركات الموردة المطلوبة للعمل ووضع بروتوكول لاختبار قياس الخصائص الانسيابية للمادة في ظل ظروف محاكاة في مرحلة الإنتاج النهائي ومرحلة التبريد الأولية خلال إنتاج الأنابيب والتنسيق مع الشركة للاختيار النهائي للمادة المناسبة بعد الانتهاء من الفحوص المخبرية وتلك الموجودة على النطاق الصناعي.

وتتمثل قصة النجاح الثانية في (مشروع تطوير درجة خاصة من البولي إيثلين للتطبيقات المتخصصة) الذي تعاونت فيه المؤسسة مع شركة «إيكويت» للبتروكيماويات لتطوير البولي إيثلين ذي القيمة المضافة.

ويستهدف ذلك التطوير الاستفادة من البولي ايثلين في تطبيقات عديدة مثل التوصيلات الكهربائية وإنتاج أغشية تخصصية مع إدخال تطبيقات متخصصة غير متوفرة من خلال الدرجات القياسية وادخال منتج جديد في صناعة البتروكيماويات هو المحولات البلاستيكية لدخول أسواق جديدة.

وقد موّلت المؤسسة جزئيا المشروع في إطار مفهوم الابتكار المفتوح الذي تقدمه المؤسسة لاسيما ان المشروع يسهم في تعزيز إنتاج الشركة من البولي أثيلين لاستخدامه في تطبيقات جديدة ذات قيمة عالية مع مراعاة شروط السلامة المعززة وتعزيز كفاءة تطبيقات الفصل للمواد السائلة في صناعات الطاقة وتنقية المياه. أما قصة النجاح الثالثة فتتمثل في مشروع (إنتاج الأنابيب الحرارية المقواة «RTP» المستخدمة في صناعة النفط والغاز بمراحلها الثلاث الأولية من المنبع لاستخراج النفط، والمتوسطة من نقل وتخزين، والنهائية من تصنيع وتوزيع) بالتعاون بين المؤسسة والشركة الكويتية العالمية للصناعات المتطورة.

والمشروع في الأصل هو عبارة عن شراكة بين الشركة الكويتية العالمية للصناعات المتطورة وشركة (فليكس بايب) لإنتاج أنابيب حرارية مقواة تحتاجها صناعة النفط والغاز في الكويت وتسهم في خفض التكاليف وتجمع بين مرونة البلاستيك ومتانة المعادن ليكون حلا مثاليا لتلك الصناعة.

وقد قامت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بتقديم الدعم للمشروع التجريبي لهذه الأنابيب، وتمت تجربته في حقول شركة نفط الكويت، وذلك انطلاقا من حرص المؤسسة على اختبار مواد وتكنولوجيا حديثة ومتطورة لدعم العلوم والتكنولوجيا والابتكار. أما قصة النجاح الرابعة فتتمثل في (تطوير قنان «عبوات» جديدة بأداء عال«بهدف تخفيض وزن القنينة دون المساس بمزاياها الأساسية وأدائها ومن ثم تحقيق توفير مالي وبيئي للشركة وميزة تنافسية في الأسواق.

وهذه القصة التي تعد ثمرة تعاون بين (شركة قاروه لمنتجات بي.أي.تي) ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي تساهم في تحقيق عائد صناعي على الشركة قدره نحو 150 مليون قنينة سنويا مع إمكانية الزيادة بنسبة 50 في المئة في العام المقبل وتوفير نحو 105 أطنان من المواد الأولية مما يعني نحو 45,000 دينار سنوياً، فضلا عن الحفاظ على البيئة ومواردها.

ومن خلال قسائم بحوث الابتكار التي تقدمها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي للبحوث والتطوير لمشروع القناني الجديدة ذات الكفاءة العالية، دلالة على أهمية دور تلك القسائم للشركات الصغيرة والمتوسطة في تمويل تكاليف العمل بالبحوث وإثراء القدرات الإدارية. وتأسست شركة بوبيان للبتروكيماويات عام 1995 كأول شركة قطاع خاص تستهدف الاستثمار في المشاريع الكيميائية/‏‏البتروكيماويات ولديها حصة 9 في المئة في شركة إيكويت للبتروكيماويات (ايكويت) والشركة الكويتية للأولفينات (TKOC) اضافة الى تملكها عددا من الشركات.

وأنشئت شركة «إيكويت»عام 1995 كأول مشروع كويتي دولي مشترك في صناعة البتروكيماويات مع شركة صناعة الكيماويات البترولية (PIC)، وشركة داو للكيماويات (داو)، وشركة بوبيان للبتروكيماويات (BPC)، وشركة صناعات الكيماويات البترولية القرين (القرين) وبدأت الشركة الإنتاج في 1997، وهي حاليا المالك والمشغل الوحيد لعدة وحدات متكاملة ذات مستوى عالمي للبتروكيماويات من ضمن حزمة شراكات مشتركة تنتج سنويا أكثر من 5 ملايين طن من أعلى درجات الجودة من المواد البتروكيماوية.

وتأسست الشركة الكويتية العالمية للصناعات المتطورة عام 1998 لتصنيع أنابيب البولي إيثلين عالي الكثافة ولديها عدد لا يحصى من المنتجات في الأسواق المحلية والإقليمية وتمتلك مصنعين للإنتاج يتألفان من 7 خطوط لسحب الأنابيب وآلات صب القوالب الدوارة ووحدات إعادة التدوير.

وانطلقت شركة قاروه لمنتجات «بي.أي.تي» عام 1997 لتصنيع الكبسولات والعبوات وألواح البوليستر والبلاستيك وغيرها من المنتجات باستخدام أحدث معدات الإنتاج والاختبار ومراقبة الجودة وفي عام 2012 استفادت الشركة من فرصة إنتاج القناني البلاستيكية من خلال استخدام مواد أقل دون الإخلال بالأداء الجيد للقناني.

ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، هي مؤسسة غير ربحية خاصة تفخر بما يزيد على 40 سنة من الدعم المستمر الذي تقدمه للنهوض بالعلم والتكنولوجيا في دولة الكويت، ويترأس مجلس إدارتها سمو أمير البلاد وتتمثل رسالتها في تحفيز ودعم الاستثمار في المبادرات والموارد البشرية التي تساهم في بناء ثقافة راسخة وأطر متينة للعلم والتكنولوجيا والابتكار، وتعزيز الثقافة العلمية والوعي العلمي والمساهمة في المشروعات والمبادرات العلمية الوطنية إضافة إلى المساهمة في بناء أساس متين لاقتصاد وطني قائم على المعرفة من خلال تطوير القطاع الخاص من حيث قدراته العلمية والمهارات التكنولوجية وإمكانات الابتكار.