الأخبار

مبادرة جديدة من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تهدف لدعم الجهود الحكومية للتصدي لتداعيات انتشار فيروس كورونا COVID-19 في مجالات التعليم والصحة العامة والاقتصاد

أقر مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي مبادرة جديدة تهدف لدعم الجهود الحكومية للتصدي لتداعيات انتشار فيروس كورونا COVID-19 في مجالات التعليم والصحة العامة والاقتصاد، كما تهدف لدعم تكيف القطاع الخاص مع التداعيات الاقتصادية والمالية للأزمة.   وقد وجه مجلس الإدارة تكريس إمكانات المؤسسة في الفترة الراهنة لهذه المبادرة.

وتأتي هذه المبادرة لتحقيق عدد من الأهداف المحددة التي تمليها الظروف الراهنة والتي تتماشى مع دور المؤسسة ورسالتها العامة، ألا وهي:

  • توفير المعلومات المدققة لخدمة كل شريحة من الشرائح التي تخدمها المؤسسة، مثل التعليم، الاقتصاد، الصحة العامة، والأمن الاجتماعي، وذلك عن طريق تشكيل فرق من المتخصصين في المجالات ذات الأولوية في هذه المرحلة.
  • تزويد شركات القطاع الخاص سواء الكبرى أو المتوسطة والصغيرة بالمعلومات والبيانات التي تمكنها من التكيف مع الظروف الراهنة والتغيرات السريعة في الأسواق العالمية.
  • تمكين استمرار التعليم العام في مراحله المختلفة عبر القنوات الالكترونية والبيئات الافتراضية، عن طريق دعم شبكة وطنية للتعلم الالكتروني من الناحيتين التقنية والتعليمية بتضافر جهود جميع الجهات المعنية في القطاعين الخاص والعام.
  • توفير التدريب والمعلومات الدقيقة لتمكين المتطوعين ومؤسسات المجتمع المدني والطواقم الطبية من مواجهة التحديات الناتجة عن تزايد حاجات السكان من الرعاية الصحية.
  • وضع إمكانات المؤسسة في خدمة الجهود التي تبذلها وزراة الصحة و الهادفة لاحتواء انتشار الفيروس ومعالجة المرضى والاستفادة من إمكانات المجتمع المدني.

هذا وقد أرسلت المؤسسة رسالة تبدي بها كامل الاستعداد للدعم والتعاون لكل من معالي وزير التربية ومعالي وزير الصحة صباح اليوم. وتقوم المؤسسة بعد انتقالها للعمل عبر البيئة الافتراضية المعدة لذلك، بالإعداد لإطلاق مبادرتها خلال الأسبوع القادم، مهيبة بالجميع الالتزام بقواعد العزل والحجر كما جاءت بها قرارات مجلس الوزراء.