الأخبار

توضيح لما يثار على وسائل التواصل الاجتماعي حول مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

توضيحا للالتباس المتعمد الذي يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، توضح مؤسسة الكويت للتقدم العلمي إن المؤسسة هي جهة خاصة ذات نفع عام، وليست مؤسسة حكومية، وذلك وفق ما نص عليه سند إنشاء المؤسسة الصادر في عام 1976. ويرأس مجلس إدارتها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الذي يعين أعضاء مجلس الإدارة. ويقوم مجلس الإدارة على إدارة المؤسسة من الناحية الاستراتيجية وتقوم الإدارة التنفيذية بإدارة البرامج العلمية المختلفة فيها. ويشغل الكويتيون جميع الوظائف في الصفوف العليا والصفوف الوسطى من المهنيين في المؤسسة.

وتنشر المؤسسة بكل شفافية مخرجات برامجها، وإعلانات منحها، وميزانياتها السنوية على موقعها الإلكتروني، وتحرص على نشرها في تقاريرها السنوية التي توزع نسخة مطبوعة منها على منتسبيها من الشركات، وتنشر نسخة الكترونية منها على الموقع الالكتروني أيضًا.

وتوضيحًا لما يتم تداوله من معلومات مغلوطة على وسائل التواصل الاجتماعي، تلتزم المؤسسة بالمحافظة على كرامة جميع العاملين فيها وسلامتهم الجسدية، وتمنع كل ما قد يؤدي إلى إهانتهم أو التعدي عليهم بصورة غير قانونية. وللمؤسسة الحق في منع أي شخص من دخولها إذا كان ذلك يعرض أحد موظفيها لإحداث ضرر جسدي أو الحط من كرامته. ولن تعلق المؤسسة على أي قضية منظورة أمام القضاء الكويتي حتى يصدر الحكم البات فيها من الجهة القضائية المختصة.

والمؤسسة إذ تحتفظ بحقها في الرد على محاولات الإساءة إلى سمعتها من خلال القنوات القانونية، فإنها تدعو المؤسسة الجمهور العام إلى مراجعة الموقع الإلكتروني للمؤسسة www.kfas.org للتعرف بشكل مباشر على برامجها ومراكزها وشركاتها التابعة.